#إعرف_أكثر

نائب كوردي لـ(IBN) أبار النفط في أقليم كوردستان تباع الى تركيا وبغداد تتفرج

بغداد / IBN

قال النائب عن التحالف الكوردستاني سليم حمزة ان سرقة نفط الإقليم وبيع اباره الى دول اخرى من قبل جهات متنفذة تعد جريمة خطيرة لا يمكن السكوت عنها، داعيا الى تحرك الحكومة الاتحادية والبرلمان لإيقاف سرقة الثروات .

واشار حمزة في تصريح خاص لشبكة الإرسال العراقية (IBN) ” ان بعض الجهات في اقليم كوردستان استغلت قوتها العسكرية وأخذت تتفرد بالقرارات وبالثروات وهذا تصرف خطير وتجاوز على القانون والشراكة ، مشيرا الى ان النفط ملك لكل العراقيين وليس فقط للاقليم وسرقته تعد كارثة وجريمة خطيرة يجب ان لاتمر مرور الكرام ، لافتا  الى ان مجلس النواب العراقي سيشكل للجنة كبيرة لمتابعة الموضوع .

وحول دور برلمان  كوردستان في متابعة القضايا داخل الاقليم قال حمزة “ن برلمان الاقليم عطل بطريقة مخالفة للقانون من قبل الحزب الديمقراطي لغرض الانفراد بالسلطة مستغلين وجود السلاح في أيديهم ليفرضوا قرارات حسب رغبتهم .

واضاف ان بعض ضعفاء النفس استغلوا وجود العصابات الارهابية وانشغال البلد  بعمليات التحرير لينهبوا النفط ويتاجروا  بثروات البلد.

وكانت وثيقة سرية نشرها موقع “ويكيليكس”، كشفت عن إرسال وزير الموارد الطبيعية في إقليم كردستان رسالة الكترونية الى وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركية عَرض فيها بيع عدد من الحقول النفطية في الاقليم مقابل مبلغ 5 مليارات دولار