#إعرف_أكثر

الأسد: هجوم داعش على تدمر هو رد فاشل على تقدم الجيش في حلب

بغداد/ IBN

أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، أن هجوم “داعش” على تدمر أصبح بمثابة رد على تقدم القوات السورية في حلب، وهدفه صرف نظر القوات السورية عن عملية تحرير حلب.

وقال الأسد في مقابلة تلفزيونية إذا نظرتم إلى توقيت هجوم داعش، فهو مرتبط بما يحدث في حلب، وأنه رد على ما يجري في حلب، على تقدم الجيش السوري، ويريدون إفشال النصر في حلب، وفي الوقت ذاته صرف نظر الجيش السوري عن حلب ليتوجه باتجاه تدمر”.

وفي المقابلة، لفت الأسد إلى أن الغرب لا يهتم بوضع تدمر، لأنها وقعت في أيدي الإرهابيين، واعتبر أنه لو دخلها الجيش الحكومي، لكان الساسة في الغرب قلقون بشأن التراث والمدنيين. وأضاف: “لو تمت السيطرة عليها من قبل الحكومة، لكانوا سيقلقون بشأن التراث. إذا حررنا حلب من الإرهابيين، فإنهم — أعني المسؤولين الغربيين ووسائل الإعلام الغربية الرئيسية — سيقلقون على المدنيين. إنهم لا يقلقون عندما يحدث العكس، عندما يقوم الإرهابيون بقتل المدنيين أو يهاجمون تدمر ويبدأون بتدمير التراث الإنساني، وليس التراث السوري وحسب”.

وتابع الاسد هذا هو ردهم على تقدم الجيش العربي السوري في حلب. أرادوا أن يقوضوا انتصار الجيش هناك، وفي الوقت نفسه تشتيت تركيز الجيش السوري على حلب لدفعه للانتقال إلى تدمر ووقف تقدمه، لكن ذلك لم ينجح”.