#إعرف_أكثر

التايمز تصف تفجير كنيسة الاقباط بالعار

أبرزت الصحف البريطانية التفجير الذي استهدف كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية في القاهرة وأسفر عن مقتل 25 مسيحيا، حيث تناولت صحيفة التايمز الانفجار في عددها الصادر، اليوم الاثنين، تحت عنوان ” العار المصري”.

وأضافت الصحيفة،أن “هذا الانفجار مثال حي على فشل النظام المصري العسكري في حماية الأقليات في مصر وفي محاربتها تنظيم داعش”.

وتابعت الصحيفة بالقول بأن ما من أحد أعلن مسؤوليته عن هذه العملية، إلا أن القليل من المصريين ينتظرون أي تبني لهذه العملية للتوصل إلى استنتاجاتهم.

وأوضحت الصحيفة أن “العديد من مؤيدي تنظيم داعش وتنظيم جهادي آخر كانوا يحتفلون بهذا الاعتداء على وسائل التواصل الاجتماعي تماماً كما كانوا يحتفلون بجميع الاعتداءات العنيفة ضد المسيحيين الأقباط التي ازدادت مع بدء ثورات الربيع العربي”.

وأردفت الصحيفة، أن “الحملة ضد الأقباط في مصر بدأت قبل مجيء حكومة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بثلاث سنوات ونصف السنة، ففي عام 2011، قتلت عبوة ناسفة خارج إحدى الكنائس في الإسكندرية العديد من الأقباط”.

وأشارت الصحيفة إلى أن ” الأقباط الذين يشكلون عشرة في المائة من التعداد السكاني في مصر، دعموا الانقلاب ضد حكومة الإخوان المسلمين – وها هم بعد عامين يعاقبون على ذلك”.

وختمت الصحيفة بالقول، إن “الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعد بالدفاع عن الأقباط وحمايتهم من العنف الطائفي، إلا أن القوات الأمنية المصرية تركيزها مشتت بسبب حربها على الإرهاب”.