#إعرف_أكثر

خلف يدعو نواب البصرة الى انصاف محافظتهم

بغداد /IBN

دعا رئيس كتلة الدعوة النيابية خلف عبد الصمد خلف , نواب البصرة الى التحرك وانصاف محافظتهم في الموازنة المالية لعام 2019.

وقال خلف , اليوم الجمعة في بيان له ,  تلقت شبكة الارسال العراقية (IBN)  نسخة منه انه في الوقت الذي تحتدم فيه النقاشات و السجالات بشأن فقرات و مواد قانون الموازنة العامة للعراق للسنة المالية ٢٠١٧ ، يقف نواب محافظة البصرة امام مسؤولياتهم التاريخية و الاخلاقية في انصاف محافظتهم باعطائها حقوقها كاملة وفق القانون و تضمين ذلك في الموازنة  العامة الاتحادية للعام القادم . و في هذا الاطار دعونا الى ضرورة عقد اجتماع طارئ يضم اعضاء مجلس محافظة البصرة بالاضافة الى ممثلي المحافظة في مجلس النواب من اجل الخروج بورقة توافقية موحدة تحتوي على استحقاقات البصرة القانونية يتبناها نواب البصرة و ينطلقون بها الى سائر السادة النواب من اجل انصاف هذه المحافظة المظلومة و التي يعتاش العراق على نفطها الذي لم تحصل منه الا على الفتات و اتخاذ خطوات تصل الى التثقيف لعدم التصويت على الموازنة ان لم تنصف البصرة” .

واضاف ان ” من غير المقبول مطلقا معاملة البصرة على انها محافظة من الدرجة الثانية او الثالثة  في حين تحظى حكومة اربيل بامتيازات كبيرة في كل موازنة يتم اقرارها بالرغم من الشكوك التي يطرحها الكثير حول حجم الصادرات الحقيقية لحكومة اربيل  من حقول الاقليم و كركوك في ظل ضبابية متعمدة و انعدام الشفافية في هذه الصادرات و التي نتوقع ان تكون اكبر بكثير من الارقام المعلنة “- حسب تعبيره-.

تابع   ان ” هذا الكيل بمكيالين – بحسب وصفه- لن يكون بصالح تقدم العراق كما ان خرق قانون المحافظات ٢١ و الذي يعطي للبصرة خمسة دولارات لكل برميل و استبدال ذلك بنسبة مئوية يعد استخفافا بالبصرة و مواطنيها و هذا ما لا يمكن السكوت عنه”.