#إعرف_أكثر

تعرف على مصير حسابات أوباما وأشهر من يتابعهم قبل أيام من مغادرته

بغداد/IBN

أسابيع قليلة تفصل الرئيس الأمريكى باراك أوباما عن ترك البيت الأبيض والتعامل كمواطن عادى وبدء حياة جديدة بعيدة تماما عن الأضواء ، وسيترك أوباما خلفه كل شىء بما فى ذلك حساباته على مواقع التواصل الاجتماعى التى لن تصبح ملكه بعد الآن .

فوفقا لموقع Engadget الأمريكى سيترك أوباما حساباته على إنستجرام وتويتر التى تكتظ بالمتابعين للرئيس الأمريكى الجديد ، إذ يصل عدد متابعى أوباما على تويتر إلى 11 مليون مستخدم ، بينما عدد معجبيه على إنستجرام فيصلون إلى 9 ملايين .

ورغم وصول حساب أوباما إلى 10 ملايين متابع إلا أنه لا يتابع سوى 72 حسابا فقط ، معظمها مؤسسات رسمية وحكومية ، وبعض الشخصيات العامة ، إذ يتابع أوباما حساب وكالة ناسا الفضائية ، ووزارتى العدل والدفاع ووزارة التجارة الأمريكية ، وجون كيرى وزير الخارجية الأمريكى ، وبيل كلينتون وجورج بوش وحساب زوجته ميشيل أوباما والحساب الرسمى للبيت الأبيض ، جنبا إلى جنب حسابات بعض الجامعات مثل كولومبيا وهارفارد . وستنتقل تغريدات الرئيس أوباما إلى حسابه الرسمى الجديد @ POTUS44، كما حدث مع حسابات بوش وكلينتون .