#إعرف_أكثر

الهاشمي يكشف لـ(IBN) تصريحات كلينتون بدعمها للاكراد تندرج ضمن سياق الدعاية الانتخابية

بغداد/ IBN

اكد واثق الهاشمي رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية ضرورة أن يتم التفريق بين الحملة الانتخابية وواقع الاستراتيجية لحزب يحكم الولايات المتحدة الامريكية حيث ان هيلاري كلنتون اعلنت ان الكرد هم حلفاء امريكا الاقوى والاقرب ونسعى لتسليحهم .

وقال الهاشمي اليوم الثلاثاء في تصريح خاص لشبكة الارسال العراقية (IBN) ان المرشحين الاميركييين لديهم خيارات مختلفة في أطروحاتهم ويبدو انها مختلفة ومتناقضة لذلك تحاول كلينتون التاكيد في سياستها على اللاعب الكردي ولا تؤكد على اللاعب السني او الشيعي وفي حال فوزها لن يتم تسليح الجهة الكردية اطلاقاً .

واوضح ان هذه التصريحات تندرج ضمن سياق الدعايات الانتخابية مؤكداً ان هذه اللهجة ستتغير في حال فوز كلينتون بالانتخابات وهذا ماموجود في الحملات الانتخابات ليست الامريكية فقط وانما في الدول المتحضرة في اوربا والدول الاخرى في فترة الانتخابات الرئاسية مبيناً ان اي دولة لها فاعلية في السياسات الخارجية سنشهد مثل هكذا تصريحات من قبل مرشحيها .

وكشف ان هناك اتهامات موجهة لكلنتون بانها ستكون مقربة اكثر للسعودية باعتبار انها تتلقى دعم منها او من دول حليفة لها .

و اضاف انه لن يتم تسليح الكرد لان مراكز دراسات الولايات المتحدة تؤكد ان العراق اصبح خارج الاهتمامات الامريكية عكس السياسة السابقة مبيناً ان سياسة الديمقراطيين المتمثلة باوباما وايضا كلنتون تتمثل بالابتعاد عن الحروب والتدخل بدول المنطقة والتركيز على دفع الضرائب الامريكية والتأميم .

وفي ختام حديثه أوضح الهاشمي أن الديمقراطيين يبتعدون عن تسليح جهات داخل العراق ومن الممكن عند فوز الجمهوريين توجد احتمالات لمثل هكذا اجراء لكن بالنسبة للديمقراطيين فهذه مجرد دعاية انتخابية .

يذكر ان هيلاري كلنتون صرحت في مناظرة رئاسية مع دونالد ترامب ان الكرد هم حليف امريكا الاقرب والاكثر تعاوناً وتسعى الى تسليحهم .