#إعرف_أكثر

معصوم يدعو إلى الإسراع بتعويض أسر شهداء الكرادة والمباشرة بإعادة إعمارها

بغداد/ IBN
حث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، على التعجيل بتعويض أسر شهداء الكرادة ومباشرة إعادة إعمارها، مشددا على أن الكرادة أصبحت رمزا لتكاتف العراقيين ووحدتهم”.
ودعا معصوم في بيان تلقت وكالة شبكة الإرسال العراقية (IBN) نسخة منه اليوم، خلال استقباله وفدا من أسر شهداء وضحايا تفجير الكرادة في قصر السلام ببغداد صباح اليوم الخميس ، دعا المؤسسات الحكومية المعنية إلى بذل أقصى الجهود لإعادة حيوية الحياة الاقتصادية اليومية، مدينا همجية منفذي هذه الجريمة الإرهابية اللئيمة.
واعتبر ان إعادة إعمار المنطقة وتعويض المتضررين واجب وطني، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود لحماية المناطق الشعبية لاسيما ما يتعلق بالجانب الاستخباري.
وشدد معصوم على أهمية تبسيط الإجراءات الحكومية وتسريع عرض معاملات تعويض الشهداء وضحايا الإرهاب على اللجان المختصة من أجل حسمها سريعا، ومنح أولوية التعيين لذوي الشهداء.
وأشار إلى ان إرادة شعبنا أثبتت للعالم أجمع انه أقوى من الإرهاب ومخططاته، وان استهداف الكرادة التي تحتضن مختلف أطياف الشعب العراقي كحالة نموذجية هو استهداف لجميع العراقيين، مبينا أهمية تكاتف الجميع من أجل دحر الارهاب نهائيا.
كان مجلس النواب صوت في وقت سابق، بالموافقة على مطالب أهالي الكرادة وأبرزها اعتبار الكرادة منطقة منكوبة، وإعدام المدانين الإرهابيين في مكان التفجير، والغسراع بالتحقيقات مع الجهات الأمنيه المقصرة في الفاجعة وإرسالهم للقضاء فورا وتعويض أهالي الشهداء.
وشهدت منطقة الكرادة وسط بغداد في الثالث من تموز الماضي، تفجيرا إرهابيا كبيرا، نفذ بسيارة مفخخة محملة بربع طن من مواد شديدة الانفجار ادى الى إحراق مركزي تسوق في المنطقة وأسفر عن استشهاد 292 شخصا وإصابة 200 آخرين، بحسب تقارير حكومية من وزارة الصحة وقيادة عمليات بغداد والأدلة الجنائية.