#إعرف_أكثر

التعرف على جثة موظف اممي اختطف في نيسان من العام الماضي

بغداد / IBN

أكدت منظمة الأمم المتحدة، في بيان لها مقتل أحد موظفيها في العراق، وذلك بعد تحديد هوية الجثة المكتشفة قبل ثلاثة أشهر.

وقالت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي” في بيانها إن الجثة التي عثر عليها، في 14 من تشرين الثاني عام 2015 في مدينة بعقوبة العراقية، تعود إلى عامر القيسي ممثل المنظمة في محافظة ديالى والذي خطف في نيسان الماضي.

وأدانت “يونامي” في بيانها مقتل موظفها، داعية السلطات العراقية إلى إجراء تحقيق دقيق ونزيه ومحاكمة المسؤولين عن الجريمة.

وحسب معطيات الأمم المتحدة، تقف إحدى الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة وراء جريمة القتل.

تجدر الإشارة إلى أن آخر موظف بالمنظمة الأممية قتل في العراق كان سيدة سقطت جراء تفجير سيارة مفخخة عام 2010.