#إعرف_أكثر

الجعفري: الموصل ستحرر بأيادٍ عراقية كما حررنا صلاح الدين والانبار

 

بغداد/IBN

اكد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري ان ” الموصل ستحرر بأيادٍ عراقية كما حررنا صلاح الدين ، والانبار ، وباقي المدن ” .

وقال الجعفري خلال زيارته تونس اليوم في مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي اطلعت عليه شبكة “IBN” الاخبارية  ان ” القوات العراقية هي الجهة المسؤولة عن معركة تحرير الموصل من سيطرة داعش الإرهابية ، سواء كانت بالادوات التنفيذية المتمثلة بالقوات المسلحة ، او بالدعم الاقتصادي للمعركة ” .

وأضاف الجعفري ان ” العراق محافظ على سيادته ، ولا يقبل التجاوز على سيادته ، ورأينا عندما دخلت مجموعة من المسلحين الاتراك الى العراق رفضنا ذلك ، ورفعنا الى جامعة الدول العربية ، وهي اتخذت قرارا بالإجماع رافضا التواجد التركي على الأراضي العراقية ، ومجلس الامن أيضا لم يختلف على الاستنكار والتواجد التركي في العراق ، ووصت بضرورة الحوار المباشر لإخراجهم” .

من جانبه اكد وزير الخارجي التونسي انه ” لدينا طموح لتطوير التعاون في المجال الأمني ، ومكافحة الإرهاب ، وهذا التعاون موجود حاليا ، لكن نحن نأمل لتطويره ” ، مبينا ان ” هنالك نية لتطوير تعاون النقل ، ففي فترة من الفترات كان هنالك نقل جوي بين العراق وتونس ، وهذا الخط تراجع ” .

لفت الجهيناوي الى انه توجد نية على تفعيل التعاون المشترك في مجال السياحة ، من حيث استقطاب السياح العراقيين ، وتيسير منحهم تأشيرة الدخول )الفيزا(، مشيرا الى انه نرفض مبدئيا أي تدخل في ليبيا ، واليمن ، ونحاول قدر الإمكان ان لا يقع تدخل عسكري ؛ لأننا نعرف التدخل العسكري لم يحل أي مشكلة سواء في ليبيا ، او اليمن ، ونحن نحرص على التدخل السلمي .