#إعرف_أكثر

التفاح والطماطم لعلاج الربو

كشفت دراسة علمية جديدة قام بها علماء بريطانيون أن تناول التفاح والطماطم يقوي الرئتين ومن المعروف أن الفواكه والخضراوات الطازجة يمكن أن تقلل من مخاطر الربو وأمراض الرئة المزمنة لكن الدراسة الجديدة التي قام بها فريق من الباحثين في جامعة نوتينجهام البريطانية وجدت أن التفاح والطماطم يمكن أن يكونا من أكثر الخضراوات والفواكه نفعا للصحة وقام علماء باستجواب حوالي ألفين وستمئة شخص يعانون من ضيق التنفس والربو ومشاكل أخرى لها علاقة بالرئة عن نظام أكلهم وطلبوا منهم كذلك أن يخضعوا لاختبار خاص لقياس قوة الرئة خمس تفاحات في الأسبوع ووجد العلماء أن الأشخاص الذين يأكلون أكثر من خمس تفاحات في الأسبوع، أو الذين يأكلون الطماطم مرة في اليوم على الأقل قد تميزوا برئات أقوى من غيرهم ووجدوا كذلك أن الأصوات المصاحبة لضيق التنفس قد قلت أيضا عند الأشخاص الذين أكلوا كميات كبيرة من التفاح ويحتوي التفاح على نسبة عالية من المادة المضادة للأكسدة من عائلة الفلافونويد التي تسمى كورستين، وهي موجودة كذلك بكثرة في البصل والشاي والنبيذ الأحمر، ومن المحتمل أن تكون مهمة أيضا في حماية الرئة من آثار المواد الملوثة الموجودة في الجو ودخان

السجائر وقال الدكتور جون هارفي من جمعية أطباء أمراض جهاز التنفس البريطانية إن الدراسة مثيرة للاهتمام وتبين أن حبة طماطم وتفاحة واحدة في اليوم يمكن أن تساعد على التنفس بسهولة أكثر وبين الدكتور هارفي أنه من المعروف أن تناول طعاما صحيا غنيا بالمواد المضادة للأكسدة يمكن أن تكون له آثار إيجابية على عمل الرئة، ونصح بإجراء المزيد من الأبحاث في هذا المجال وقال مارتن بارتريج، المستشار الطبي في حملة مكافحة الربو البريطانية، إن تغير نسبة المواد المضادة أو المسببة للأكسدة في النظام الغذائي للشخص يمكن أن يغير من قابلية الشخص في التعرض للربو وأمراض رئوية أخرى وتؤكد الدراسة الجديدة، التي قدمت في المؤتمر السنوي لجمعية أطباء أمراض جهاز التنفس الأمريكية، أن تناول كميات منتظمة من الفواكه يقلل من خطر الإصابة بأمراض جهاز التنفس ويقدم طريقة فعالة للجميع للبقاء أصحاء .