#إعرف_أكثر

خبيرة اقتصادية لشبكة الإرسال : خطوة القروض المصرفية جيدة للافراد …لكنها ستسهم بخلق ضغط تضخمي على الاقتصاد العراقي

عدت الخبيرة في الشان الاقتصادي سلام سميسم ، صرف سلف وقروض لموظفي دوائر الدولة من قبل المصارف خطوة /جيدة/ للافراد ،لكنها ستسهم بخلق ضغط تضخمي على الاقتصاد العراقي .

وقالت سميسم في تصريح خصت به شبكة الإرسال العراقية (IBN) ان” القروض هي اموال توفر قوة مالية جديدة للافراد والحصول عليها تمثل قوة اضافية للسوق ومهمة لفئات اقتصادية معينة كالمتقاعدين وموظفي الدولة كون قدراتهم الشرائية محدودة ،ولكنها تساهم بشكل او بأخر حدوث ضغطا تضخميا على الاقتصاد العراقي ،بمعنى ان هذه الكمية من الاموال المطروحة للتداول لابد لها ان تشكل ضغطا تضخميا تراكميا ،فهل درست الجهات المعنية بالسياسة النقدية ولا سيما البنك المركزي ذلك ؟ الا ان تكون عمدت الى هذا الاجراء في سبيل كسر نطاق الركود الذي يحيط بالاقتصاد حاليا بسبب تزايد البطالة وكذلك انعدام النفقات الحكومية ومع وجود سيولة داخل هذه المصارف “.

واشارت الى ،ان: عملية استشمار هذه الاموال الموجودة داخل المصارف كما اتخذته ادارة مصرف الرافدين هي ضرورية جدا لانه تفيد في عملية تعجيل او صنع النقود التي الغرض الاساس منها ايداع الاموال داخل البنوك “.

وتابعت :وبالتالي نحن بحاجة الى ادارات نقدية متفهمة متطورة تتجاوز الروتين وتحاول زج بالحوكمة النقدية داخل مجالات عملها وتساهم بطريقة غير مباشرة لخلق اقتصاد ناجح “.

يشار الى ان مصرف الرافدين يطلق بصورة متكررة سلف وقروض للمتقاعدين ولموظفي دوائر الدولة