#إعرف_أكثر

محافظ ديالى: الشركة المستثمرة لمشروع الخصخصة تعاني الافلاس المادي والفني

اكد محافظ ديالى مثنى التميمي، الجمعة، أن مشروع خصخصة الكهرباء في ب‍عقوبة فشل في تحقيق اهدافه، فيما اشار الى ان الشركة المستثمرة للمشروع تعاني الافلاس المادي والفني.

وقال التميمي في حديث له إن “مشروع خصخصة الكهرباء في بعقوبة تحول الى وبال على الاهالي وفشل فشلا ذريعا في تحقيق اهدافه”، لافتا الى أن “الاهالي اصبحوا يعانون بقسوة من تباطئ عمل الشركة وعدم قيامها بالواجبات المناطة بها وفق العقد الرسمي المبرم معها”.

واضاف التميمي، ان “الشركة المستثمرة لمشروع خصخصة كهرباء بعقوبة تعاني الافلاس المادي والفني في ان واحد وهي غير مختصة بعملية خصخصة الكهرباء”، داعيا وزارة الكهرباء الى “اعادة النظر بالعقد المبرم مع الشركة وفتح تحقيق في كل الاخفاقات التي حدثت في بعقوبة وبقية المناطق والتي بدات تثير استياء الاهالي بشكل كبير”.

واشار التميمي الى ان “ادارة ديالى تدعم مشروع الخصخصة لكن وفق الضوابط والتعليمات التي اعلنتها وزارة الكهرباء والتي لانجد اي التزام بها من قبل الشركة المستثمرة حاليا ما يدفعنا الى المطالبة باعادة النظر بعمل الشركة بشكل عاجل”.

وكانت كهرباء بعقوبة ومناطق عدة احيلت لمشروع الخصخصة وفق عقد رسمي من قبل وزارة الكهرباء مع احدى الشركات المحلية قبل اشهر معدودة.