#إعرف_أكثر

المرجعية تدعو لضبط النفس في النزاعات العشائرية حفظا للدماء

دعت المرجعية العليا في كربلاء، الجمعة، الى ضبط النفس في النزاعات العشائرية حفظا للدماء، مؤكدة على انه لا يجب ان تكون ردود الفعل أكبر من الفعل، بحسب تعبيرها.

وقال ممثل المرجعية العليا في كربلاء، أحمد الصافي، في خطبة اليوم من داخل الصحن الحسيني، ان “من المواضيع التي تنتج وتولد حالات يندم عليها الانسان، بعد ذلك هو الغضب، كونه حالة من الحالات النفسية التي تعتري الانسان”، مضيفا انه “حالة مفيدة جدا لو احسنا السيطرة عليه، مثلا الغضب للعقيدة والوطن والمقدسات والكرامة، والغضب من الحالات التي يستعين فيها الانسان للدفاع وابعاد الشر عنه وهي من الاثار الجيدة للحالة”.

واضاف مستدركا، “لكن ان يغضب الانسان دائماً أمراً ليس جيداً، وغير مستحسن والانسان أحياناً ينفعل بمجرد ان يُنقل له شي ليس صحيحاً ويُرتب الأثر سريعاً وحالة الغضب تعتريه، ولا يعقل فعله ليس جيداً وعلى الانسان دائماً ان يحكم عقله ويجعل هذا العقل مسيطر على هذه النوازع والانفعالات كما يسيطر على رغباته وشهواته ويمنعها في موارد غير صحيحة كما لابد ان يسيطر على غضبه ويمنعه”.

وتابع “في الوقت الذي نعتز بتركيبتنا الاجتماعية نسمع حالة من المعركة بين طرفين او عشريتين وبعد التدقيق نجد ان سببه الغضب، وعندما تهدأ الامور نرى ان الامر بكليته لا يساوي اعشار ما حصل ومع ما ازهقت من ارواح بسبب ان شخص سمع كلمة” مشدداً “يجب ان لا تكون ردود الفعل أكبر من الفعل“.

وأكد الصافي قائلا، “يجب ضبط الغضب وعدم الانفعال والانضباط في التصرف بردود الافعال وهناك مشاكل كثيرة تحصل من الاطباء وهم يعترفون بالخطأ لكن يتم الاعتداء عليهم ويصبحون ضحية”.