#إعرف_أكثر

بيان صادر عن أمين عام المؤتمر الوطني العراقي رداً على افتراءات وزارة الخزانة الأميركية

بعد أن اتضح حصولنا على مقعد برلماني مستحق، بدأت بعض الأطراف تثير قضايا هنا وقضايا هناك.
وفي الوقت الذي نستغرب فيه توقيت البيان الصادر عن وزارة الخزانة الأميركية ولاسيما قبل إعلان النتائج النهائية للانتخابات العراقية ،
فإننا نؤكد امتلاكنا الأدلة القاطعة كافة التي تدحض هذه الافتراءات الخاصة بِنَا شخصياً وبمصرف البلاد الإسلامي، مع الأخذ بالحسبان بأنها اتهامات باطلة، غير موفقة، ولا أساس لها من الصحة .
وهنا أشير وبالنيابة عن مصرف البلاد الإسلامي بأننا سنقدم البراهين القطعية كافة للمصرف المركزي العراقي، الذي هو الجهة الرقابية الوحيدة التي نخضع لها. وسنتابع هذه الاتهامات والافتراءات بكل الطرق القانونية المتاحة في العراق وفِي الولايات المتحدة الأميركية حتى جلاء الحقيقة.
هذا ونعاهد أبناء شعبنا الذين منحونا ثقتهم بأننا سنبقى الصوت المعبر عن تطلعاتهم وأمانيهم.

ومن الله التوفيق
آراس حبيب محمد كريم