#إعرف_أكثر

مقتل وإصابة مدنيين بنيران مسلحين في الطارمية شمال بغداد

اقتحمت مجموعة مسلحة منطقة “14 رمضان” في قضاء الطارمية ونفذت اعدامات جماعية بحق افراد من عشيرة البوفراج والبومرزوك، فيما نفى مركز الإعلام الأمني انتشار عناصر داعش في القضاء.

وأصدر مركز الإعلام الأمني توضيحا بشأن الحادثة التي وقعت في الطارمية، حيث أكد انه “بعد العمليات الاستباقية التي نفذتها القطعات الامنية شمالي  العاصمة بغداد ضد الخلايا النائمة وقتلها للعديد من الارهابيين، فقد اقدمت بقاياهم على استهداف المواطنيين العزل من خلال اطلاق النار عليهم في احدى القرى النائية في الطارمية”.

وأوضح المركز أن الهجوم أسفر عن  مقتل وإصابة عدد من المدنيين نقلوا على اثرها الى المستشفى ، وتصدت القوات الامنية لتلك العناصر الإرهابية.

ونفى مركز الإعلام الأمني ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن انتشار تلك المجموعات الارهابية في قضاء الطارمية الذي تنتشر فيه الأجهزة الأمنية وتفرض سيطرتها هناك، مبينا ان القوات الأمنية أطلقت عملية لملاحقة تلك العناصر الإجرامية .

من جهة ثانية، نقلت “رويترز” عن مصدر أمني قوله، اليوم، إن “متشددين فتحوا النار على مدنيين عزل فقتلوا ما لا يقل عن ثمانية وأصابوا ثلاثة في بلدة الطارمية الواقعة على بعد 25 كيلومترا إلى الشمال من بغداد”، فيما أعلنت القوات الأمنية انها تمشط المنطقة التي وقع فيها إطلاق النار دون أن يذكر عدد القتلى.

ولم يتضح بعد عدد القتلى بينما ذكرت تقارير إعلامية أن عددهم يتراوح بين 5 و20، وأبلغ شاهد “رويترز” أن 16 شخصا قتلوا وأصيب ثلاثة.