#إعرف_أكثر

أمن العراق يرد على شن عملية عسكرية مشتركة مع تركيا

 رفضت لجنة الامن والدفاع النيابية العراقية اليوم الجمعة تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو التي قال فيها ان الجانبين العراقي والتركي يعتزمان القيام بعملية عسكرية عابرة للحدود بعد انتخابات 2018.
وقال عضو اللجنة ماجد الغراوي في تصريح صحافي تابعته شبكة الإرسال العراقية ان  “هذا الكلام مرفوض واي اعمال عسكرية داخل الحدود العراقية يعد تجاوزا على السيادة العراقية، والحكومة العراقية ممثلة بوزارة الخارجية معنية بالرد بشكل رسمس وواضح”.
واضاف الغراوي “من جانب اخر على الحكومة العراقية ان تمنع تواجد اي قوات معارضة لدولة مجاورة كي لا نمنح الدول حجج لتدخلات خارجية”.
واوضح ان ضبط الحدود من جهة العراق “هو دور يجب ان تلعبه الحكومة العراقية داخل البلد فقط وليس اي دولة اخرى مهما كان التنسيق معها عال المستوى”.
وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، إن تركيا والعراق سيتخذان خطوات مشتركة ضد منظمة “العمال الكوردستاني”، مؤكداً أن “العراق لن يشعر بالأمن مع وجود المنظمة على أراضيه”.
وأوضح جاووش أوغلو، رداً على سؤال حول إمكانية تنفيذ تركيا مع الحكومة العراقية عملية أمنية ضد منظمة “العمال الكوردستاني”، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده، امس الخميس، مع وزيرة خارجية النمسا، كارين كنيسل، في العاصمة النمساوية فيينا، أن “تطهير العراق من “العمال الكوردستاني” وسائر التنظيمات الإرهابية ليس مهماً لتركيا فحسب، بل مهم أيضاً لسورية والعراق”.
وأكد الوزير التركي أن “العراق حقق نجاحاً كبيراً في محاربة “داعش”، إلا أن عناصر “العمال الكوردستاني” الإرهابية بدأوا بالنزول من الجبال إلى مدينة كركوك في الوقت الراهن”.