#إعرف_أكثر

مجلة التايم الاميركية تتغزل في قدرات العبادي التي انقذت البلاد

ذكرت مجلة التايم الاميركية، في تقرير لها، ان رئيس الوزراء، حيدر العبادي، “استطاع انقاذ بلاده من حافة الهاوية، بعد نجاحه في هزيمه داعش”، مشيرة الى ان “الاوضاع في العراق مستقرة اكثر مقارنة بسنوات قليلة مضت”.

واكدت “التايم” في عددها الاخير، ان “اوضاع العراق مستقرة الان، ومدة حكم العبادي تعتبر قصة نجاح كبيرة”، مضيفة ان رئيس الوزراء العراقي، استطاع انقاذ بلاده من حافة الهاوية، وانه قائد حقيقي وليس نسجاً من القصص الخيالية، وصاحب بلاغة كلامية”.

واوضح تقرير التايم، ان “العراق ولاول مرة يتطلع الى العيش بسلام منذ عام 2003 تلك الفترة التي اعقبت الاجتياح الاميركي وانهاء حقبة صدام حسين ونظامه”.

واجرت المجلة مقابلات مع العبادي ومع مواطنين مع مختلف الطبقات، ابتداء من المقاتل الى المواطن الذي عانى من بطش داعش، حيث اوضح الجميع انهم يأملون العيش بسلام ولديهم امل في ازدهار بلادهم.

واوضح العبادي، للتايم، ان “أحد الأسباب التي سمحت لداعش، بتحقيق تقدم في المدن، هو أن وصول الحكومة الى المواطنين كان ضعيفاً”، مؤكدا ضرورة ان “يشعر المواطنون بأنهم جزء لا يتجزأ من البلد”.

واشار الى ان “دور الحكومة ليس حل المشكلات الدينية أو الطائفية أو العرقية القديمة، التي لاتستطيع أي حكومة حلها كلها، لكن يمكن للحكومة ان تظهر للمواطنين أنهم متساوون أمام القانون”.

ونوه التقرير الى ان “رئيس الوزراء، قام بخطوات تصحيحية واصلاحية، منها استبعاد العديد من القادة وتصحيح المنظومة الامنية وادخال العراق في المسار الحقيقي وتوحيده والنهوض به من جديد” ، مضيفا انه “لو استطاع العراقيون ان يحافظوا على هذا السلام وهو انجاز كبير بحد ذاته، فسيكون العراق انموذجا في الديمقراطية”.

وكانت مجلة التايم، نشرت تقريرا بعنوان (نهاية العراق)، بعد سيطرة داعش على اكثر من ثلث العراق، وأظهرت خارطة العراق حينها مقسمة وتلتهمها النار.