#إعرف_أكثر

الحكومة تقرر تحويل قصر رئاسي في بغداد إلى مشفى لمعالجة الإدمان

أكد مصدر رسمي مطلع، الأربعاء، ان الحكومة وافقت على تخصيص مجمع القصور الرئاسية في منطقة الاعظمية كمستشفى تخصصي لمعالجة حالات الادمان على المخدرات.

ونقلت صحيفة “الصباح” شبه الرسمية عن مدير دائرة عقارات الدولة احمد الربيعي، قوله في تصريح صحفي، إن “لجنة القصور الرئاسية تزاول عملها بإعداد الكشوفات وبيان واقع حال القصور الرئاسية”، واضافت ان “اللجان الآن تمارس عملها لإحصاء القصور في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين لغرض اكمال الجرد وعرضها على لجنة القصور الرئاسية في الامانة العامة لمجلس الوزراء لاتخاذ اللازم لغرض التصرف بتلك القصور.

 وأوضح الربيعي، أن “النظرة الاولية للتعامل مع القصور الرئاسية بالنسبة للحكومة تقضي بإحالتها الى الاستثمار، إضافة الى تخصيصها الى الدوائر الحكومية التي تتطلب التخصيص”، مشيرا الى ان “دائرة عقارات الدولة في طور التنسيق لغرض استغلال مجمع القصور الرئاسية في الاعظمية من قبل وزارة الصحة لغرض اقامته كمستشفى لمكافحة الادمان على المخدرات”.

الجدير بالذكر ان القصور الرئاسية لصدام حسين، تنتشر في عدد من المحافظات، حيث يعتبر المجمع الرئاسي وقصر “سجود” من اكبر القصور في العراق، فيما يعتبر قصر البصرة أصغرها.