#إعرف_أكثر

كندي من أصل عراقي يقر بالمشاركة في هجوم على قاعدة أميركية في الموصل

اعترف مواطن كندي من أصل عراقي، بمساعدته في تدبير هجوم بشاحنة ملغومة على قاعدة أميركية في الموصل شمال البلاد عام 2009، حيث أسفرت العملية آنذاك عن مقتل 5 جنود.

وذكرت “رويترز” في تقرير لها، أمس الثلاثاء ، إن “فاروق خليل محمد عيسى” البالغ من العمر (50 عاماً) أقر بالذنب في أحد بنود الاتهام بالتآمر لقتل أميركيين، وتصل عقوبة الاتهام إلى السجن المؤبد مدى الحياة، لكن ممثلي الإدعاء وافقوا على الحكم بالسجن لمدة 26 عاما بموجب اتفاق تفاوضي لتخفيف العقوبة وفق ما أعلنته القاضية “روزلين موسكوبف” في بروكلين.

وأضاف التقرير ان القاضية لم  تقرر ما إذا كانت ستقبل ذلك الاتفاق، وقالت إنه “في حال قررت قبوله فسوف يتاح لعيسى سحب إقراره بالذنب”، فيما قال مساعد المدعي العام في المحكمة بيتر بالدوين، إن “ممثلي الإدعاء تشاورا مع عائلات ضحايا الهجوم وإن بعضهم أيد الاتفاق فيما عارضه آخرون”.

وأكد الإدعاء إن “عيسى تآمر خلال إقامته في كندا مع مجموعة من المتشددين التي نفذت تفجيراً انتحارياً في الـ 10من شهر نيسان عام 2009 على قاعدة “ماريز” الأميركية في الموصل”.

الجدير بالذكر ان فاروق عيسى، ويعرف باسم “سيف الدين طاهر شريف”، هو من مواليد العراق ويحمل الجنسيتين العراقية والكندية، وكان قد اعتقل في ايدمونتون في ألبرتا عام 2011.