#إعرف_أكثر

الأمريكان يتحدثون عن رسم مهام نوعية لداعش بلباس جديد لتبرير بقاء أطول في العراق

اكد السفير الامريكي على مستوى العالم ومنسق مكافحة الارهاب ناثان ساليس في مؤتمر تعبئة الجهود لانفاذ القانون أن المعركة مع داعش لم تنته وقد انتقلت الى مرحلة جديدة ،مما يؤشر نية الامريكان البقاء لفترة اطول في المنطقة عموما والعراق خصوصاً  .

ونقل موقع فويس اوف امريكا في خبر ترجمته شبكة الإرسال العراقية (IBN) عن ساليس قوله إن ” المعركة لم تنته بل تتحرك ببساطة الى مرحلة جديدة ، فداعش بدأوا بالتوجه الى بلدانهم او يقومون باعمال تدميرية في بلدان اخرى للقيام بهجمات ارهابية”.

واضاف أنه ”  ومع هزيمة داعش في العراق وسوريا فقد بدأ الارهابيون بالتكيف مع تلك النجاحات ، فإن العبء الأكبر من الجهد المبذول للإبقاء على الإرهابيين تحت النظر  يتحول بعيدا عن الجيش وعن التدابير المدنية، بما في ذلك إنفاذ القانون، وتبادل المعلومات الاستخباراتية، والمشاركة الدبلوماسية، والرسائل، والمساعدة الأجنبية”.

يذكر ان الولايات المتحدة تحاول ابقاء قواتها العسكرية في العراق وسوريا لاطول فترة ممكنة فيما تحاول دفع قوات الناتو للقدوم الى العراق تحت ذريعة التدريب وكافحة الارهاب ، وتثير واشنطن بين الاونة والاخرى اسبابا غير واقعية من اجل تبرير وجود كقواتها القتالية في العراق لتنفيذ سياساتهم ومصالحهم الخبيثة  في المنطقة  .