#إعرف_أكثر

سفير طهران السابق لدى العراق: إجراء الانتخابات في موعدها دليل على الديمقراطية

قال السفير الإيراني السابق في العراق حسن كاظمي قمي، الجمعة، إن “الانتخابات البرلمانية المقبلة ستجرى في الموعد المقرر رغم الضغوط التي مورست، وهذا الأمر مؤشر على اهتمام العراق بتطبيق الديمقراطية”.

وأضاف قمي في تصريح صحفي،  أن “جميع التيارات السياسية في العراق ستشارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وستساعد الانتخابات على استقرار العراق”، بحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأشار قمي إلى أن “أولويات الحكومة العراقية هي متابعة إرساء الأمن وإعادة الإعمار وتعزيز العلاقات مع دول الجوار ومواجهة الاحتلال والعمل على رفاه الشعب”.

وأكد السفير الإيراني السابق في العراق أن “الانتخابات البرلمانية المقبلة ستجرى في الموعد المقرر رغم الضغوط التي مورست، وهذا الأمر مؤشر على اهتمام العراق بتطبيق الديمقراطية”.

وكان حسن قمي أعرب قبل تشكيل الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي في 2010، عن أمل بلاده في أن “تكون الحكومة العراقية ذات سيادة كاملة وقوية تمثل أطياف الشعب”، مؤكدا اهتمام طهران بـ”مصلحة الشعب العراقي وبناء نهضة كبيرة في مجال الإعمار”.