#إعرف_أكثر

خطبة كربلاء: التغيير يأتي من إصلاح المجتمع لنفسه

قال ممثل المرجعية الدينية في كربلاء، عبد المهدي الكربلائي، إن المجتمع العراقي بحاجة إلى “القادة” من أجل إجراء التغيير، مبينا أن أبرز صفات هؤلاء القادة هو اتباعهم أسلوب الحكمة والتدرج، فيما أشار إلى أن الأمر يحتاج إلى إصلاح المجتمع لنفسه.

وقال الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة، التي حضرتها شبكة الإرسال العراقية (IBN) إن “كثيرا من الناس يحتاجون، قادة مصلحين يغيرون الواقع، ويحملون صفات حسنة”، مبينا ان “آليات التغيير وأدواته، هي اتباع أسلوب الحكمة والتدرج في التغيير، وأحيانا الآلية الخاصة بالتغيير غير صحيحة، لو تضمنت أسلوب الحدة والشدة؛ لأنه ليس من السهل إجراء التغيير، ولن يكون التغيير خلال يوم أو يومين”.

وأشار إلى ضرورة وجود القادة “الذين يمتازون بالتصدي للمسؤولية”، وبين أنه “يجب على المجتمع، أن يصلح نفسه بنفسه؛ لأنه يمثل عامل الرقابة الذاتية، ويقوم بالتنفيذ للإجراءات الإصلاحية”.

وأوضح الكربلائي أن “الكثير منا يرمي مسؤولية التغيير على الآخرين، وهذا خطأ، إذ عليه أن يبدأ بتشخيص الأخطار والفشل لديه، ثم يساهم بعملية التغيير لا يلقي باللوم على الآخرين”.

وبين أن “كل واحد يجب أن يشخص أولا ما هي نسبة الفشل، ثم بعد ذلك يبدأ بالتغيير”، مشيرا إلى أن “النظام الإسلامي وضع آلية التغيير بشكل تدريجي”.