#إعرف_أكثر

ميسي أمام فرصة جديدة للتخلص من كابوس لاحقه 12 عاما

تتجه أنظار عشاق كرة القدم مساء اليوم إلى ملعب “ستامفور بريدج” في لندن، الذي يحتضن مواجهة تشيلسي وضيفه برشلونة في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وإذا كانت المباراة تمثل موعدا ممتعا لعشاق كرة القدم خصوصا أنها تجمع بين فريقين كبيرين وعريقين، فإنها ستكون بمثابة فرصة جديدة للهداف التاريخي لنادي برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يسعى لفك العقدة التهديفية أمام تشيلسي، والذي يعتبر أبرز كوابيسه الكروية وواحدا من بين 12 فريقا لم ينجح البرغوث في زيارة شباكها.

ومن بين الفرق التي لم يتمكن “قائد التانغو” في الوصول إلى شباكها هناك 6 فرق واجهها مرة واحدة، فيما واجه كلا من ليفربول، وخيريز، وبنفيكا مرتين، بينما نجح إنتر ميلان في الحفاظ على نظافة شباكه أمام ميسي في 3 مناسبات، كما فشل النجم الأرجنتيني في هز شباك روبين قازان في 4 مواجهات.

كل هذه الأرقام تبدو غير مهمة إذ علمنا بأن صاحب 30 عاما شارك في 8 مباريات ضد تشيلسي وفشل خلالها في الوصول إلى شباك “البلوز”، إذ لعب 655 دقيقة سدد خلالها 29 مرة.

وكان البرغوث قريبا من زيارة شباك الحارس التشيكي لتشيلسي بيتر تشيك موسم 2012، عندما واجه برشلونة أسود لندن، لكن ركلة جزاء ميسي لم تتجاوز خط المرمى.

وخاض ميسي المتوج بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات، أولى مبارياته ضد تشيلسي في مسابقة دوري الأبطال قبل 12 عاما (عام 2006)، في النسخة التي توج بها البارسا، حيث أقصى برشلونة النادي الإنكليزي في ثمن النهائي.