#إعرف_أكثر

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يدعو واشنطن لعدم اللعب بالنار في سوريا

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من محاولات تقسيم سوريا، داعيا الولايات المتحدة لعدم اللعب بالنار على الساحة السورية.

وقال لافروف خلال جلسة لمنتدى “فالداي” الدولي للحوار المنعقد في موسكو اليوم: “أدعو زملاءنا الأمريكيين مرة أخرى لتجنب اللعب بالنار، وتحديد خطواتهم ليس انطلاقا من احتياجات الحالة السياسية العابرة، بل انطلاقا من مصالح الشعب السوري وشعوب المنطقة، بمن فيها الأكراد”.

وأعرب لافروف عن قلق موسكو إزاء محاولات تقسيم سوريا، وأضاف: “مثل هذه المخاوف سببها المخططات التي بدأت الولايات المتحدة بترجمتها على أرض الواقع، وخاصة شرق الفرات، في الأراضي الممتدة بين النهر وحدود سوريا مع العراق وتركيا”.

واعتبر لافروف أن تأكيدات واشنطن بأن هدفها الوحيد في سوريا، هو محاربة الإرهاب، تتناقض مع تصرفاتها العملية.

وقال: “أعتقد أن تصريحات الزملاء الأمريكيين بأن هدفهم الوحيد هو محاربة داعش والحفاظ على وحدة الأراضي السورية بحاجة إلى إثبات بأفعال ملموسة”.