#إعرف_أكثر

تيار الحكمة يعلن موقفه من محاولات بعض الكتل النيابية تأجيل الانتخابات

أعرب تيار الحكمة، الاربعاء، عن استغرابه من مطالبات بعض الكتل النيابية بتأجيل الانتخابات لمدة سنة واحدة، مضيفا أن أي قرار سيصدر لتأجيل الانتخابات سترده حتما المحكمة الاتحادية كونه مخالف للدستور.

 وقال عضو المكتب السياسي للتيار، فادي الشمري، في بيان صحفي “إننا نستغرب قيام اعضاء من مجلس النواب في كتلة اتحاد القوى الوطنية والبعض القوى الاخرى بتقديم طلب مخالف للدستور يطالب بتأجيل الانتخابات لمدة سنة واحدة بأعذار واهية”.

وأعتبر الشمرى ذلك مخالفة صريحة للقسم النيابي الذي اقسم فيه النواب على احترام الدستور والالتزام بسياقاته.

وأضاف “سنعمل في تحالف النصر وكتلة الحكمة النيابية مع شركائنا الاخرين بكل قوة لاجهاض هذه السلوكيات المضرة بالحياة السياسية والتي تؤسس لسابقة خطيرة تتمثل بالتجاوز على استحقاق دستوري ثابت لايقبل التأويل”.

ودعا الشمري الفعاليات السياسية والمجتمعية الى مراقبة مواقف اعضاء مجلس النواب والقوى السياسية وتعرية كل من يحاول المساس بالثوابت الدستورية و القانونية.

وتابع أن “الانتخابات ليست ترفا سياسيا ممكن التهاون به بل هو الذي اسس ويؤسس لشرعية قيام الدولة العراقية أمام المجتمع الدولي والذي اجبر العالم على الاعتراف به والتعامل معه”.

وحذر الشمري من محاولات البعض بالمغامرة بشرعية النظام السياسي في العراق من خلال مقدمات غير دستورية والتي قد تفسر على أنها ذات اهداف تدميرية.

وخلص الى القول إن “أي قرار سيصدر لتأجيل الانتخابات سترده حتما المحكمة الاتحادية كونه مخالف للدستور الذي حدد وثبت التوقيتات الانتخابية ،وسبق ان أعطت المحكمة الاتحادية قرار  بهذا الصدد.