#إعرف_أكثر

الكتل الكردستانية تعلق على تجاهل العبادي لتضحيات البيشمركة

اعربت الكتل الكردستانية الخمس في البرلمان العراقي، الاحد، عن صدمتها لتصريح رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بشأن الانتصار النهائي على داعش في العراق، وتجاهله لدور قوات البيشمركة وتضحياتها في الحرب ضد التنظيم.

وقالت الكتل الكردستانية في بيان لها حصلت شبكة الإرسال العراقية (IBN) على نسخة منه  “جماهير شعبنا بكل أطيافه ومكوناته استمع باهتمام للعبادي وهو يتلو خطابا، نيابة عن الجميع احتفاء بنصر العراقيين على تنظيم داعش ودحره في البلاد، والذي هو بلا شك يوم سعيد وتاريخي من أيام العراق”، بحسب تعبيرها.

واشارت الكتل الكردستانية، الى انها “صدمت مرة أخرى بسلوك رئيس الوزراء، وهو يذكر كل اطياف المنظومة الأمنية، عدا قوات البيشمركة، والتي هي جزء من منظومة وزارة الدفاع، مما يعد تجاهلا علنيا لتضحيات عشرات الآلاف من شهداء وجرحى وأسرى وضحايا البيشمركة”.

واكدت ان “مقاتلي البيشمركة سطروا بدمائهم الزكية صفحات من المجد والشرف وهم يقارعون الإرهاب وفلوله، ويدكون قلاعه وحصونه، ويقدمون شلالا من الدماء وجبالا من الأشلاء في سبيل الدفاع عن كل العراقيين، وسد الفراغ، الذي تركه انسحاب قطاعات الجيش في الصدمة الأولى لزحفهم الأسود على مدن العراق”.

ونددت الكتل بموقف العبادي قائلة، انه “يستوجب تصحيحا واعتذارا”، مذكرة بموقفه كذلك في الموازنة والغبن الفاحش والظلم البين ليس للبيشمركة فقط بل لكل مواطني الإقليم.

وتابعت، “نرجو أن تكون هذه المواقف منفصلة ولا تكون ضمن سياسة الاستهداف للتجربة الفيدرالية والشراكة الحقيقية بين مكونات العراق، فهو نهج لا ينسجم مع العراق الجديد والدستور الذي صوتنا له، مما يفرق بين مكونات الشعب، ونرجو طي صفحة الماضي واستدراك ما فات وبناء الثقة عبر مواقف إيجابية تعبر عن روح الشراكة والمساواة ودولة المواطنة والعدالة”.

يذكر ان الكتل الخمسة في البرلمان العراقي، تتكون من “كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني، كتلة التغيير، كتلة الاتحاد الإسلامي، كتلة الجماعة الإسلامية”.

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اعلن امس السبت، الانتصار النهائي على داعش واستعادة جميع الأراضي العراقية من سيطرته، مضيفا أن “حلم داعش انتهى ويجب أن نُزيل كل آثاره ولانسمح للارهاب بالعودة مرة اخرى”.