#إعرف_أكثر

وزير الطاقة الروسي: لا اعتراض لدى بغداد على أنشطة شركاتنا في إقليم كردستان

أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الأربعاء، ان الحكومة العراقية ليس لديها أي اعتراض على عمل شركات النفط الروسية في إقليم كردستان.

وأوضح نوفاك في تعليقات نشرها على حسابه بموقع “تويتر”،  إن شركتي “غازبروم نفط” و”لوك أويل” لا تواجهان أية عراقيل في إقليم كردستان، وأضاف ردا على سؤال حول تأثر المستثمرين الروس بالخلاف القائم بين بغداد والإقليم، بقوله ” في هذه القضية نحن لا نرى أية مشاكل، الشركات الروسية لديها مشاريعها الهامة على الأراضي العراقية”.

وأوضح ان شركة “غاز بروم نفط” لديها مشروعين في إقليم كردستان، هما “جاكال وكرميان” التي بدأت الشركة الروسية بتنفيذهما قبل وقت طويل من بدء النزاع الحالي، وحتى الآن لا يوجد أي اعتراضات من الجانب العراقي بشأن الاستمرار بتنفيذ هذه المشاريع.

وبخصوص تعديل عقد مشروع “بدرة” النفطي في العراق، أشار الوزير الروسي، إلى أن  شركة “غازبروم نفط” شكلت مع وزارة النفط العراقية فريقا من الخبراء لهذا الغرض، مبينا “ضرورة إجراء تعديلات على العقد لأنه وقّع قبل أعمال الاستكشاف الجيولوجي التي أظهرت تكلفة أعلى من المتوقع، والجانب العراقي يدرك جيدا هذا الأمر ويعمل على إيجاد حل مرضٍ للطرفين”.