#إعرف_أكثر

بالصور.. قوة اتحادية تنتشر قرب سيطرة مشتركة بين كلار وجلولاء

أكد المتحدث باسم شرطة منطقة كرميان، علي قدوري، السبت، ان قوة من الجيش العراقي وصلت صباح اليوم، الى إحدى السيطرات المشتركة بين قضاء كلار وناحية جلولاء وذلك بهدف السيطرة على حدود عام 2003 و”إخراج القوات الكردية منها بالقوة”، حسب تعبيره.

وقال قدوري في تصريح لشبكة الإرسال العراقية (IBN)، إن قوة كبيرة من الجيش العراقي تقدمت صباحا وانتشرت في المنطقة بين جلولاء وكلار، حيث حاولوا إنشاء سيطرة خاصة بهم، مشيرا إلى انهم “بذلوا جهودا لمنع تقدمهم وحاولوا حل المسألة عن طريق الحوار وعدم اللجوء إلى استخدام القوة”.

وأضاف انها القوة الثانية التي تتقدم في المنطقة، حيث سبقتها يوم أمس قوة من “عصائب أهل الحق”،مبينا أنهم “كشرطة كرميان لن ينسحبوا من السيطرة المشتركة بين كلار وجلولاء تحت ضغط القوات الأمنية العراقية”.

وأشار إلى انه تم إرسال قوة كردية إلى منطقة “شيخ باوا” شمال ناحية جلولاء، وذلك “لصد أي تقدم للقوات العراقية إذا حاولوا التقدم باستخدام الأسلحة الثقيلة”.

الجدير بالذكر ان القوات الأمنية العراقية أعادت في منتصف شهر تشرين الأول الماضي، انتشارها في المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان، حيث أخلت  قوات البيشمركة مواقعها في ناحية جلولاء وناحية قره تبة، شمال شرق محافظة ديالى.