#إعرف_أكثر

سروة عبد الواحد: لن نتنازل عن المواد االدستورية ومنها المادة 140

أكدت رئيسة كتلة حركة التغيير في مجلس النواب، سروة عبد الواحد، الأحد، أن الحركة ضد حل مجلس محافظة كركوك، مشيرة إلى ضرورة “عودة أعضاء مجلس المحافظة من كتلة التآخي في القريب العاجل، وتطبيق المادة 140 الخاصة بكركوك والمناطق المتنازع عليها”.

وقالت عبد الواحد، في مؤتمر صحفي حضرته شبكة الإرسال العراقية (IBN) إنه “من الضروري عودة أعضاء كتلة التآخي إلى مجلس محافظة كركوك لتسيير أعمال المجلس والإسراع في تقديم الخدمات للمواطنين والعمل على إعادة النازحين إلى كركوك أو من كركوك إلى ديارهم”.

وأضافت “نحن نستطيع أن نكون مساهمين في إعادة أعضاء مجلس محافظة كركوك من كتلة التآخي.. وهذا من الضروري أن يتم في القريب العاجل خاصة وأن هذا الوضع ربما سيؤدي إلى فرض قرار معين من بغداد على هذا المجلس ويكون محل رفض من قبلنا فنكون حينها المتضرر الأكبر”.

كما أكدت بالقول “نحن ضد حل مجلس محافظة كركوك ونعمل على الإسراع في التئامه بأسرع وقت واختيار رئيس من المجلس لحين إجراء الانتخابات المحلية في المحافظة أسوة بباقي المحافظات العراقية”، مبينة أن “تطبيق المادة 140 الخاصة بكركوك والمناطق المتنازع عليها مهم جدا”.

وبشأن ما يتم تداوله حول وجود حالات نقل لنفوس مواطنين من محافظات أخرى إلى كركوك، أكدت عبد الواحد، أنهم “لن يسمحوا بالخروج عن المادة 140، لأنها تتحدث عن ضرورة عودة كرد وعرب وتركمان المدينة حصرا إلى محافظتهم”، موضحة أن “الذين نفوسهم من محافظات أخرى غير مسموح لهم بنقل نفوسهم إلى كركوك”.

وتابعت قائلة، “نحن لن نتنازل عن المواد االدستورية ومنها المادة 140، وقد قال العبادي إنه نفذ الدستور، لذا من الضروري عدم التجاوز على المواد الدستورية”.