#إعرف_أكثر

مفوضية حقوق الإنسان: العام الحالي كان الاقسى والأعنف ضد أطفال العراق

قال عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، فاضل الغراوي، الخميس، ان العام الحالي 2017، كان الاقسى والاعنف ضد أطفال العراق.

وأكد الغراوي في بيان، نشر ان “الاطفال العراقيين تعرضوا الى صدمات نفسية قاسية بسبب أشكال العنف الممنهج ضدهم، وخصوصا انهم كانو الضحايا الرئيسيين لجرائم تنظيم داعش الذي قام بتهجيرهم وجندهم وباعهم واستخدمهم لأعمال السخرة والخدمة وباعت اعضاءهم البشرية واعتدت عليهم جنسيا وفصلتهم عن عوائلهم”.

وأوضح أن “معدلات عمالة الاطفال وتسربهم من المدارس وجنوحهم في العديد من الجرائم مازال مرتفعا بسبب الاوضاع الامنية والاقتصادية وعدم إقرار التشريعات التي تساهم بحماية الاطفال في العراق”.

وطالب الغراوي من الحكومة المركزية والامم المتحدة وضع برنامج سريع لتأهيل الاطفال ودمجهم في المجتمع.