#إعرف_أكثر

الأجهزة الأمنية في كربلاء تشن حربا على الشائعات

وزعت شرطة كربلاء، الخميس، منشورات على المواطنين تحذر فيها من خطر الشائعات، فيما يبدو أن الجهاز الأمني في المحافظة سيفتح “جبهة” ضد الأخبار المكذوبة والملفقة، والتي سببت بشكل كبير في إخلال الأوضاع الأمنية، خاصة في أيام المناسبات الدينية وفي أماكن التجماعات الكبيرة للمواطنين.

وقال الناطق باسم مديرية شرطة كربلاء، العقيد علاء الغانمي، في بيان له إن “المنشورات التي وزعت على السكان، أكدت على أن “الإشاعة تعد من أخطر الأسلحة المدمرة للمجتمعات أو الأشخاص وتعد كذلك عصب الحروب النفسية وسلاحها للنيل من الروح المعنوية للشعوب”، مبينا أن “الهدف من الإشاعة دائما هو عقل الإنسان وقلبه ونفسه وليس جسده أي أنها تتجه إلى معنوياته لا ممتلكاته”.

وكانت وزارة الداخلية أطلقت في حزيران الماضي حملة لتوعية وتثقيف الزائرين الوافدين إلى كربلاء من مخاطر الإشاعات والأخبار الكاذبة وكيفية محاربتها ، وبينت الوزارة أن قسم محاربة الشائعات وزع منشورات فيها توصيات وإرشادات بمكافحة الأخبار المزيفة.