#إعرف_أكثر

الجيش المصري يحرر الضابط المختطف في حادث الواحات

أعلنت القوات المسلحة المصرية في بيان، الثلاثاء، تحرير الضابط محمد الحايس الذي كان مختطفا لدى منفذي هجوم الواحات الإرهابي، وذلك بعد القضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية بطريق الواحات.

وأوضح البيان: “أن النقيب الحايس وصل إلى أحد المطارات العسكرية برفقة عناصر من قوات الصاعقة، وتم نقلة إلى إحدى المستشفيات العسكرية لتلقيه الرعاية الطبية اللازمة.”

والحايس، وهو ضابط برتبة نقيب، كان من بين أفراد المأمورية الأمنية التي تعرضت لهجوم في منطقة الواحات بصحراء مصر الغربية في 20 أكتوبر الجاري، في عملية أسفرت عن مقتل 16 رجلا من الشرطة، وإصابة آخرين، وسقوط 15 من “المتشددين” بين قتيل وجريح، وفقا لبيان وزارة الداخلية.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أعلن الجيش “القضاء على عدد من الإرهابيين المشاركين في استهداف قوات الشرطة على طريق الواحات.