#إعرف_أكثر

البيشمركة تنصب حواجز على طريق أربيل – كركوك وتعلنها منطقة محظورة

نصبت قوات البيشمركة، الخميس، حواجز ترابية على الطريق الرابط بين محافظة أربيل وجارتها كركوك، وأعلنتها منطقة محظورة على المدنيين.

وقال آمر لواء في البيشمركة، عمر عبد الرزاق، في تصريح له، إن “قوات البيشمركة قامت بنصب سواتر ترابية في الموقع القديم لسيطرة محافظة أربيل على الطريق المؤدي إلى كركوك”، مضيفا أنها “أقامت حاجزا ثانيا في ألتون كوبري، حيث تتمركز عنده قوة كبيرة وعربات مدرعة”، بحسب “بي بي سي”.

واتهم عبد الرازق، قوات الحشد الشعبي المتواجدة في محيط كركوك “بـاستهداف السيارات التي تعبر من الجانب الآخر”، وكانت مصادر كردية قد اتهمت عناصر من فصائل الحشد الشعبي بالاعتداء على منازل وممتلكات مواطنين كرد بعد تقدم أفرادها مع الجيش العراقي للانتشار في مناطق متنازع عليها”.

ونفت مصادر الحشد الشعبي في كركوك تلك الاتهامات قائلة إن “عناصرها تسمح بمرور الأفراد والسيارات من دون أي استهداف”.

وقال القيادي في الحشد الشعبي، كريم النوري، إن “البيشمركة أقامت منطقة عازلة من جانب واحد وإن التصرف يعكس تخوفا لا مبرر له”.

وتأتي هذه الإجراءات بعد ساعات من الأمر الذي أصدره رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بانسحاب كل الجماعات المسلحة في كركوك والإبقاء على الشرطة المحلية وجهاز مكافحة الإرهاب فقط.