#إعرف_أكثر

المؤتمر الوطني: الدستور ليس نصاً منزلاً من السماء.. قابل للتعديل في أي وقت

أكد الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي آراس حبيب، اليوم الأربعاء، ان الدستور العراقي ليس نصاً منزلاً من السماء، ويمكن تعديله في أي وقت، فيما شدد على ضرورة التزام بهذه الوثيقة كونها الضامن الأول والأخير لحقوق الجميع.

وقال حبيب في بيان صحفي، ان “أمام العراقيين فرصاً ثمينة في التوافق على بناء دولة المواطنة التي يشعر فيها الجميع بالأمن والأمان والمساواة”، مشيراً إلى أن “الدستور هو العقد الاجتماعي الأسمى بين المواطنين في دولة واحدة، وهو الوثيقة واجبة الالتزام لأنه أبو القوانين والضامن الأول والأخير لحقوق الجميع”.

وأضاف، إنه “قد يكون لكل القوى السياسية من كل الأطراف والأطياف ملاحظات على الدستور وهو أمر طبيعي فهو في النهاية ليس نصاً منَزلاً من السماء، كما أنه قابل للتعديل في أي وقت طالما هو منتج بشري”، مشددا على “ضرورة تفعيل قدرات الفرد العراقي وطاقاته وربطها بعجلة النمو والإنتاج بشكل صحيح بالاستفادة من ثرواتنا بعيداً عن الاختلاف في وجهات النظر بشأن هذه القضية أو تلك”.