#إعرف_أكثر

كركوك: مازالت هنالك جيوب بالحويجة ونطالب بزيادة أعداد الحشد المحلي

قال نائب محافظ كركوك، راكان سعيد الجبوري، إن القوات الأمنية المشتركة مازالت تلاحق جيوب تنظيم داعش التي هربت من مواقعها  بسبب سرعة ومباغته عمليات استعادة قضاء الحويجة.

وأوضح الجبوري، في بيان له أنّ “الحويجة مازالت تضم بعض الجيوب، وأن المسلحين انتشروا بين المزارع والمبازل والدور السكنية”، مضيفا أن الحويجة والنواحي الأربعة التابعة لها تتميز بالطابع الزراعي، و تبلغ مساحة مركز القضاء 2000 كم مربع.

كما أشار الجبوري إلى أن “عملية التحرير المفاجئة والانهيار السريع لمسلحي داعش في الحويجة، أجبرتهم على الاختباء في تلك المناطق الزراعية”، مبينا أن “عملية اقتحام مركز الحويجة لم تستغرق سوى ساعات، حيث ظهر التنظيم منهاراً بشكل كبير ولم يقاوم في أغلب الأوقات”.

وأضاف بالقول “يومياً تعتقل وتقتل القوات المشتركة بين 5 إلى 6 مسلحين متخفين بين الأحراش ووادي زغيتون”، مشيراً إلى أن  “أغلب جثث القتلى تعود الى مقاتلين من أهالي الحويجة، وأن هناك 3 أفواج من الشرطة المحلية للحويجة سيعودون من كركوك للعمل مرة أخرى في القضاء”.

وطالب نائب محافظ كركوك، بزيادة أعداد مقاتلي العشائر ضمن الحشد الشعبي إلى 5 آلاف عنصر بدلا من  وجود 1200 مقاتل من العشائر حاليا، مضيفا أن “هذا العدد غير كاف، لأنهم يشاركون بمهمات التمشيط ومسك الأرض”.

وتابع بأنه “يوجد في كركوك أكثر من 37 ألف أسرة نازحة  سيجري إعادتهم قريبا”، لافتا إلى أن “جميع الأبنية الحكومية والمنشآت الحيوية في الحويجة ونواحيها مدمرة نتيجة احتلال داعش أو تعرضها لقصف طيران التحالف والقوه الجوية وطيران الجيش العراقي”.