#إعرف_أكثر

ماكرون يدعو كلا من بغداد وأربيل إلى ضبط النفس بعد استفتاء كردستان

دعا الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء،  حيدر العبادي، كلا من بغداد واربيل الى ضبط النفس بعد استفتاء استقلال كردستان، فيما اكد العبادي ان “الاستفتاء يعني خروج على الدستور ونحن رفضنا إجراءه”، مضيفاً “نريد الحفاظ على سيادة العراق ضمن الدستور”.

وقال ماكرون في المؤتمر المشترك مع العبادي في باريس اليوم (5 تشرين الاول 2017)، ان على الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان، ضبط النفس بعد استفتاء كردستان.

وشكر الرئيس الفرنسي، العبادي على زيارته لباريس رغم ظروف بغداد المعقدة بعد الاستفتاء ورحيل طالباني، مضيفا ان القوات الفرنسية  مستمرة في دعم العراق ضمن اطار التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب.

وطالب بالهدوء وضبط النفس من جانب بغداد واربيل، مؤكدا على ان فرنسا جاهزة للقيام بدور وساطة بين الجانبين.

وتابع قائلا، “نطالب بالاعتراف بحقوق الكرد في العراق”، مضيفا “نريد الحفاظ على استقرار ووحدة العراق”.

وقال ماكرون، ان “فرنسا تتمنى انخراط العراق في مصالحة وطنية وحل يشمل الجميع بما فيها الكرد”.

واعلن الرئيس الفرنسي عن فتح “صفحة جديدة” في العلاقات مع العراق ومواصلة مشاركة فرنسا في التحالف حتى النهاية.

واكد على ان فرنسا ستكون الى جانب العراق في مساعيه للتحول الى بلد للتسامح والسلام.