#إعرف_أكثر

موجة اعاصير تضرب العالم وهي الأقوى بعد تسونامي,,والخسائر فادحة

موجة الاعاصير العاتية والتي ضربت مساحات شاسعة من الكرة الارضية لازالت مستمرة متسببة بخسائر مادية وبشرية فادحة , فبعد إعصار” بتريشيا” الذي وصل المكسيك واحدا من أكثر الأعاصير شدة في التاريخ الحديث، وبلغت سرعة الرياح المصاحبة له قبيل ساعات من دخوله البر المكسيكي 325 كلم/ساعة، وهو رقم قياسي لم يسبق أن سُجل في التاريخ، قبل أن تعود وتتراجع قليلا إلى 305 كلم/ساعة , ورغم أن الأعاصير تحدث سنويا وفي أكثر من مكان في العالم، إلا أن عددا منها أحدث دمارا هائلا لا يقارن بأعاصير أخرى .

و أقوى 8 أعاصير مسجلة في التاريخ الحديث هي إعصار هايان أصاب هذا الإعصار الفلبين وميكرونيزيا والصين وفيتنام عام 2013، وكان الأكثر تدميرا ودموية في تاريخ الفلبين تحديدا ,  وايضا ويلما في عام 2005، اجتاح إعصار ويلما كوبا وأجزاء من شبه جزيرة يوكاتان المكسيكية وولاية فلورديا الأميركية، وأسفر عن مصرع 62 شخصا، ناهيك عن أضرار مادية كبيرة تركزت في شبه جزيرة يوكاتان , وبلغت سرعته 295 كليو مترا في الساعة، وتحول من عاصفة استوائية قرب جاميكا إلى إعصار من الدرج الخامسة.

كاترينا 2005تسبب في مقتل 1833 شخصا، فضلا عن خسائر مادية قدرت بنحو 108 مليارات دولار، وضرب الإعصار ولاية فلوريدا، وكان من الدرجة الأولى قبل أن يشتد ويصبح من الدرجة الخامسة وألحق أضرارا في ولايات ميسيسبي ولوزيانا، ويعد من أكثر العواصف دموية في تاريخ الولايات المتحدة , وفي عام 1998 ضرب اعصار ميتش كان هذا الإعصار الأضخم في ذلك العام وبلغت سرعة الرياح فيه 290 كيلومترا في الساعة، ونشأ الإعصار في البحر الكاريبي قبل أن يعصف بدول الهندوراس وغواتيمالا ونيكاراغوا، وخلّف الإعصار 11 ألف قتيل و2.7 مليون مشرد , وغيرها الكثير من الاعاصير التي ضربت العالم واخرها هارفي وإيرما اللذان خلفا خسائر كبيرة تقدر بمليارات الدولارات ويسير على خطى إعصار إيرما إعصارٌ آخر يحمل اسم جوزيه، وهو إعصار قادم من اتجاه المحيط الأطلنطي، صُنّف من الفئة الرابعة للأعاصير، بسرعة رياح تصل إلى 240 كيلومترا , ومن المتوقع أن يتخذ جوزيه نفس مسار إيرما، الذي يعيق جهود الإغاثة في المناطق المتضررة حتى الآن.

فيما يذكر ان هذا العام شهد موجات اعاصير كبيرة اثرت بشكل سلبي على الحركة الاقتصادية وخلفت خسائر كبيرة , فيما ينتظر المشردون من هذه الاعاصير ان تصلهم المساعدات الاغاثية باسرع وقت ويتم اجلاء ممن قد تتعرض مناطقهم لموجات اعاصير جديدة.

.

وتسبب هذا الإعصار في مقتل نحو 12 ألف شخص وخسائر مالية قدرت بـ686 مليون دولار، كما ألحق أضرارا بـ11 مليون شخص، إذ أصبح معظمهم بدون مأوى.