#إعرف_أكثر

القضاء الأعلى: الإعدام شنقا لداعشي روسي الجنسية في الموصل

أكد مجلس القضاء الأعلى، الثلاثاء، أن حكما بالإعدام شنقا صدر بحق أحد عناصر داعش، روسي الجنسية، وذلك في إدانة “نادرة” لمقاتل أجنبي في صفوف التنظيم بتهمة الإرهاب.

وذكر المتحدث باسم المجلس في بيان حصلت شبكة الإرسال العراقية (IBN) على نسخة منه أن “المتهم الذي لم يكشف عن اسمه، اعتقل بعد أن نفذت ذخيرته في معارك  استعادة الجانب الأيمن من مدينة الموصل”، مضيفا ان “محكمة الجنايات المركزية نظرت في دعوى متهم روسي الجنسية ينتمي إلى ما يسمى بكتيبة الزرقاوي إحدى التشكيلات المسلحة لتنظيم داعش”.

واوضح المتحدث أن “المتهم اعترف بالقيام بالعديد من العمليات الإرهابية ضد الأجهزة الأمنية العراقية منذ عام 2015.

ونقلت “رويترز” عن مسؤولين أمنيين وموظفي إغاثة دوليين، قولهم في وقت سابق، إن قوات الأمن تحتجز 1400 من الزوجات الأجنبيات وأطفال من يشتبه بأنهم أعضاء في تنظيم داعش وأغلبهم من الجنسية التركية إضافة إلى جنسيات من دول سوفيتية سابقة من بينها طاجيكستان وأذربيجان وروسيا.

الجدير بالذكر ان هناك آلاف الأجانب كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم داعش بالعراق وسوريا، حيث مازال التنظيم يسيطر على مناطق في العراق ومن المتوقع أن يلجأ لوسائل تقليدية مثل التفجيرات فيما تنهار دولة “الخلافة” التي أعلنها.