#إعرف_أكثر

العبادي: الجهاد الكفائي تحول الى فتوى النصر بعد ان هب ابناء البلد استجابة لنداء السيد السيستاني

جدد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، السبت، تأكيده على أن الحشد الشعبي يخضع لقيادة الدولة العراقية والمرجعية الدينية في النجف، متعهدا بعدم حلّه، فيما أشار إلى وجود “معركة” جديدة سيخوضها العراق خلال المرحلة المقبلة.

وقال العبادي في كلمة ألقاها خلال مؤتمر “فتوى الجهاد والنصر” ببغداد، وحضرته شبكة الإرسال العراقية (IBN) إن “الحشد الشعبي تحت قيادة المرجعية والدولة وهو للعراق ولن يحل”، لافتا إلى أن “هناك إصرارا على مشاركة الجميع بمعليات التحرير”.

وأضاف العبادي أن “الجهاد الكفائي تحول الى فتوى النصر بعد ان هب ابناء البلد استجابة لنداء سماحة السيد علي السيستاني”.

وبين ان “النصر للجميع ولا يجوز لأحد احتكاره”، مؤكدا أن “علينا رعاية عائلات الشهداء وتشكيل لجان لزيارتهم، لأن النصر على داعش تحقق بوقوف وتكاتف جميع العراقيين”.

وتابع أن “العراق كسر شوكة داعش بتحريره الموصل والاستعدادات جارية لتحرير قضاء تلعفر”، مشيرا إلى أن “المرحلة المقبلة بعد تحرير الأرض ستكون هناك معركة وحدة الكلمة”.