#إعرف_أكثر

برجك اليوم

#الأبراج_اليومية  السبت الموافق الـ15 من تموز  2017

#الحمل

مهنياً: بوادر خلاف مع بعض الزملاء، لكن الأمر يبقى محدوداً من حيث النتائج، وتكون قادراً على إيجاد الحلول التي ترضي جميع الأطراف.

عاطفياً: تثبت لك الأيام أنّ الشريك الحالي هو أفضل الأشخاص ضماناً للمستقبل والحياة معاً وللثقة الكبيرة التي باتت عملة نادرة اليوم.

صحياً: تخالف بين حين وآخر تعليمات الطبيب بضرورة الامتناع عن التدخين، ثم تستدرك الأمر قبل فوات الأوان.

#الثور

مهنياً: حاول ألا تدع الأفكار السلبية تؤثر في نوعية عملك، فذلك لن يكون في مصلحتك وقد يستغله الآخرون لمواجهتك.

عاطفياً: ما أنت حريص عليه من إنجازات، قد لا يجد الصدى المطلوب عند الشريك، وهذا يعدّ نوعاً من الأنانية.

صحياً: لا تغامر بوضعك الصحي من أجل إرضاء أرباب العمل الذين لا يهتمون إلا بمصالحهم.

 #الجوزاء

مهنياً: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها.

عاطفياً: الحبيب سعيد بوقوفك إلى جانبه ودعمك له، ويقدر لك ذلك ويكون مستعداً للتضحية من أجلك في الكثير من المواقف.

صحياً: تقترب من إيجاد الحل المناسب لوضعك الصحي بالتعاون مع طبيبك.

 #السرطان

مهنياً: اذا شعرت بأن وضعك المهني غير مريح، عليك أن تبادر إلى إجراء تعديلات جذرية لتخطي ذلك في أسرع وقت ممكن.

عاطفياً: يوم عاطفي للغاية وتفاهم تام مع الشريك، وهذا يترك انعكاسات إيجابية على العلاقة ويبقيها سليمة ومتينة.

صحياً: إيجاد الوقت اللازم للقيام بتمارين رياضية، سيكون عاملاً مؤثراً من أجل صحة أفضل.

 #الاسد

مهنياً: خيارات مهمّة ومصيرية اليوم، وقد تكون لها تداعيات إيجابية تسجّل في مصلحتك وترفع من معنوياتك.

عاطفياً: طريقتك المميزة في الإقناع تحيّر الشريك، فيصبح متخوّفاً من فرض ضغوط غير معلنة عليه لتحقيق أهدافك.

صحياً: حاول الابتعاد عن الأجواء السلبية والكئيبة التي تطوقك هذا اليوم.

 #العذراء

مهنياً: الأوضاع العامة قد تكون مقلقة، وقد تحمل نشرات الأخبار ما يزعج العلاقات الشخصية أو يبرّدها، فتتصدّر التطوّرات العامة كل الاهتمامات.

عاطفياً: عليك التفكير في مستقبلك بجدية أكبر، فمسؤولياتك تزداد ومصاعب الحياة تكبر وهذا لا يحتمل أي مغامرة عشوائية.

صحياً: لن توفر أي وسيلة أو طريقة تعيد إليك صحتك المعافاة ورشاقتك التي فقدتها منذ مدة.

 #الميزان

مهنياً: تلائمك الظروف مهما بلغت صعوبتها، ويكون هذا اليوم جيّداً وإيجابياً وتحظى بشعبية كبيرة وبدعم الأصدقاء.

عاطفياً: تستعيد بهاءك الرومانسي وتحتفل بعودة أجواء المغازلة اليك سالمة، ما يجعلك ميّالاً الى المغامرات العاطفية.

صحياً: لا تتناول كثيراً من المشاوي ولا سيما في المساء ولا تكثر من شرب الكحول.

#العقرب

مهنياً: قد تتغيّر الأجواء فتتزوّد ديناميكية جديدة وتندفع نحو إنجاز بعض الأعمال وتعوّض عن تسويف سابق.

عاطفياً: كن مستعداً لمرحلة أكثر تطوّراً، وتبدأ بوادرها بالظهور قريباً وتكون إيجابياتها مرتفعة جداً.

صحياً: لا تنتعل أحذية رياضية مصنوعة من غير الجلد الطبيعي، فهي تسبب لك آلاماً في القدمين.

 #القوس

مهنياً: الحظوظ تتراجع عن دعمك، بعد مراحل طوال من الأبواب المفتوحة، تخضع لضغط كبير وتواجه بعض العراقيل.

عاطفياً: تشعر بالارتباك ولا تعرف كيف تحدد مشاعرك تجاه الحبيب، وتواجه بعد التردد في التعبير.

صحياً: التنزه برفقة الأصدقاء والعائلة يومياً يريح الأعصاب وتقوم بذلك بنوع من الحركة.

 #الجدي

مهنياً: لا تراهن على صداقات ولقاءات عذبة تنعشك، ولكن لا تكن كثير التذمر بل عليك أن تتأقلم أكثر مع محيطك.

عاطفياً: لا تكن متناقضاً بل عليك أن تتعلم كيف تفي بوعودك تجاه الحبيب وإلا وضعك في موقف حرج..

صحياً: أنت في وضع صحي ممتاز يتمناه كثيرون، حافظ عليه وواصل تمارينك الرياضية المعتادة.

 #الدلو

مهنياً: حذار تراكم المسؤوليات عليك وتأجيلها إلى وقت آخر، فهذا اليوم بمثابة امتحان لكفاءتك وقدرتك على التحمّل وعلى تدبير أعمالك وتنظيمها.

عاطفياً: عليك أن تكون أكثر ديبلوماسية في العلاقة بالشريك، وهذا يضمن النجاح لكما عموماً ويبقي العلاقة ممتازة.

صحياً: النصائح الطبية المتعلقة بالنظام الغذائي الفعال أثبتت جدواها، فاختر بعضها وطبقها.

#الحوت

مهنياً: الحل الوسط هو الأفضل، ويستحسن أن تبقى في هذا الإطار حتى لا تدفع ثمن اندفاعك لاحقاً.

عاطفياً: تنتقل هذا اليوم من الهجوم عليك إلى الدفاع عن العلافة بالشريك إيماناً منك بأنها الأفضل لك.

صحياً: حذار الانغماس في الشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك التخلص منها لاحقاً.