#إعرف_أكثر

السويد تؤكد دعمها للعراق من أجل تعزيز الاستقرار وإنجاز المصالحة فيه

أعلنت مملكة السويد بقائها في عضوية التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في العراق وسوريا بعد تحرير مدينة المول بالكامل من الإرهابيين.

وأكدت سفيرة السويد لدى العراق انكيا مولن خلال لقائها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في قصر السلام ببغداد صباح اليوم الخميس بمناسبة انتهاء مهامها في بغداد بحسب بيان رئاسي حصلت شبكة الإرسال العراقية (ibn) على نسخة منه إن ‘عزم بلادها الاستمرار في عضوية التحالف الدولي لتعزيز انتصار العراق على عصابات داعش الإجرامية’.

كما أكدت أن ‘بلادها ماضية في دعم العراق من اجل تعزيز الاستقرار وانجاز المصالحة فيها، مبينة ان العراق وصداقة العراقيين ستبقى في ذاكرتها’.

وسلمت السفيرة الرئيس معصوم ‘رسالة تهنئة من ملك السويد كارل غوستاف باليوم الوطني في إشارة الى مناسبة ثورة 14 تموز، أكد فيها متانة العلاقات بين العراق ومملكة السويد، كما نقلت تهنئة جلالة الملك والشعب السويدي للرئيس معصوم بمناسبة تحرير الموصل’.

وفيما عبر رئيس الجمهورية عن ‘امتنانه لملك السويد كارل غوستاف على تهنئته، جدد شكره للشعب السويدي والحكومة السويدية على دعمهما المتواصل للشعب العراقي في الحرب ضد داعش وتقديم الخدمات الانسانية، مشددا على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين وعلى جميع الصعد.