#إعرف_أكثر

استجوابات المسؤولين ضحية الصفقات السياسية

يبدو ان حلقة الاستجواب في البرلمان لن تتوقف نواب كشفوا عن وجود خمسة استجوابات خلال الفصل التشريعي الحالي بينهم وزراء ورؤساء هيئات مستقلة لوجود بعض الملفات عليهم موعد لاستجواب المسؤولين وفق جدول زمني محدد وسيحدد مجلس النواب مواعيد استجوابهم في الجلسات المقبلة.

المتابع للمشهد السياسي في العراق يجد نفسه أمام حقيقة اختفاء دور الأسئلة والاستجوابات لصالح الصفقات وعملية الاستجواب لا تطرح لرغبة في الإصلاح وحينما تقتضي الضرورة أمرا فإن الاتفاقات السياسية بين الفرقاء المختلفين تكون الفيصل والحكم لا سيما مع قرب الانتخابات والصراع على المناصب.

 ويرى مراقبون ان الكشف عن الفساد في البرلمان لا ينذر بالمحاسبة عليه وإنما بالمساومة لنيل الحظ من كعكة أموال الشعب العراقي المغلوب على أمره أما إن خلا الأمر من الاستفادة والصفقات فلا يكون مصير الاستجوابات والأسئلة المطروحة سوى التجاهل التام وعدم الاكتراث.