#إعرف_أكثر

ايران تقاطع مطار النجف

بغداد/IBN

أكد أمين رابطة شركات الطيران الايرانية، أن الشركات الايرانية قررت تعليق الرحلات الجوية الى مطار النجف العراقي بدءا من مطلع يوليو/تموز المقبل.
واوضح مقصود اسعدي ساماني في حديث لوكالة انباء فارس، أن مطار النجف فرض مؤخرا رسوما تحت مسمى الرسوم الجمركية، ويتعين بموجبها على الشركات الايرانية ان تدفع نحو 85 دولارا على كل رحلة للمطار بأثر رجعي منذ عام 2010.
وأضاف أن مطار النجف من جهة اخرى يتسلم 15 دولارا من شركات الطيران الايرانية ازاء المقعد الواحد فضلا عن أخذ مبلغ 10 دولارات من كل مسافر على ارضية المطار.
وأوضح اسعدي ساماني بان خدمات الرحلة “Handling flight” في مطار النجف، تعادل أربعة اضعاف الخدمات في المطارات الايرانية، اضافة الى أن الوقود في مطار النجف يبلغ 98 سنتا ويعادل 4 اضعاف ماهو في ايران.
وأشار أمين رابطة شركات الطيران الايرانية، أن فرض مطار النجف الرسوم الجمركية الجديدة وبأثر رجعي، دفع الشركات للاحتجاج فضلا عن انها كانت منذ قبل تحاول معالجة المشاكل في المطار.
وأكد أن شركات الطيران الايرانية ابلغت احتجاجها لمطار النجف وثمة مفاوضات بين منظمة الطيران الايرانية ومنشأة الطيران المدني العراقية بهذا الخصوص.
ولفت الى أن الشركات الايرانية تقدمت بشكوى لدى المنشأة العامة للطيران المدني العراقية، الا أن مطار النجف ماض بهذا القرار.
ونوه الى أن مطار النجف يشغل عبر القطاع الخاص ويعد من أغلى المطارات في العالم.
وبيّن بأن المطارات الايرانية تفرض مبلغ 3 الاف الى 3500 دولار كرسوم خدمات (Handling flight) على كل رحلة جوية قادمة من العراق، فيما يفرض مطار النجف 14 الى 18 الف دلار لتقديم هذه الخدمات وأن هذا يرفع التكاليف على الشركات الايرانية.
كما اكد اسعدي ساماني أن رحلات شركات الطيران الايرانية الى مطار بغداد، سارية وفق جدولها السابق دون تغيير.