وفحص خبراء من جامعتي ساوثهامتون وأدنبره بيانات 26 دراسة أجريت على 2.25 مليون مشارك، ليجدوا أن الأشخاص الذي يشربون مزيدا من القهوة هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الكبد.

وبالمقارنة بالأشخاص الذين لا يشربون القهوة مطلقا، فإن الذين يشربونها بمعدل كوب واحد في اليوم أقل عرضة للسرطان بنسبة 20 في المئة، بحسب الدراسة التي نشرت في دورة بي أم جي أوبن.

ووفقا للدراسة، فإن الذين يشربون كوبين من القهوة يوميا كانوا أقل عرضة بنسبة 35 في المئة لخطر الإصابة بسرطان الكبد، بينما انخفض خطر الإصابة إلى النصب لدى الذين يشربون 5 أكواب من القهوة يوميا.

وقال القائمون على الدراسة إن القهوة منزوعة الكافيين مفيدة أيضا في هذا المجال بالنسبة للذين لا يشربون القهوة عموما.

وأوضحوا أن الدراسة تشجع على تناول هؤلاء الذين يعانون من مرض مزمن بالكبد للقهوة من أجل حمايتهم من السرطان.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الطبيب أوليفر كينيدي من جامعة ساوثهامبتون، إن النتائج الأخيرة تعزز الفوائد الصحية لشرب القهوة.

لكن كينيدي أوضح أنه لا يدعو الناس إلى شرب 5 أكواب من القهوة يوميا، مشيرا إلى اختلاف الظروف الصحية من شخص لآخر كما أن معدلات الكافيين العالية قد تكون مضرة لبعض الناس، خاصة الحوامل.