#إعرف_أكثر

نصيف تطالب بفتح ملف التعاقد مع شركة (سيركو لمتد) البريطانية

بغداد/IBN

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف ،الجهات الرقابية بفتح ملف التعاقد مع شركة (سيركو لمتد) البريطانية التي كان مقرراً لها أن تدرب كوادر عراقية في مجال المراقبة الجوية.

 

وأكدت نصيف ، اليوم الخميس، في بيان تلقته شبكة الارسال العراقية (IBN) ، عن عزمها على “إحالة الملفات التي تخص هذه الشركة الى القضاء والنزاهة لكونها لم تقدم أية فائدة للبلد في حين يتم تجديد عقدها بين فترة وأخرى بدعم من شخصيات سياسية وحكومية مستفيدة منها”.

 

وقالت، إن “شركة (سيركو لمتد) البريطانية تم التعاقد معها منذ عام 2003 لغرض تدريب وتأهيل مراقبين جويين، ومنذ ذلك الحين لم تقدم أية منفعة للبلد سوى استنزاف ملايين الدولارات، في حين تتوفر كوادر عراقية ذات خبرات جيدة ولكن للأسف يتم إهمالهم وتحجيم دورهم ومنحهم رواتب ضئيلة لتنفق الأموال الطائلة على الأجانب”.

 

وبينت، ان “هذه الشركة يقف وراءها موظفين كبار في الدولة من خلفيات سياسية يمددون عقدها كل سنتين او ثلاث بعد أن يقبضوا العمولات، وقد وصل التمادي بهؤلاء الى درجة أنهم حاولوا الاتفاق مع البريطانيين لتحويل هذا العقد من عقد خدمة الى عقد شراكة ليوسعوا من مجال استفادتهم المادية، إلا أن جهود الخيرين حالت دون ذلك وخاب مسعى السماسرة”.

 

وتساءلت نصيف ” أين حملة الإصلاح ومكافحة الفساد من هكذا عقود يتم السمسرة عليها واستلام العمولات مقابل تجديدها؟ ولماذا يتم إهمال المراقبين الجويين العراقيين وعدم الاستفادة من خبراتهم؟”.

 

وأكدت أنها “ستطرح هذا الملف في مجلس النواب ليتم استجواب الأسماء المتورطة فيه، كما أنها ستحيل كافة ملفات العقد الموجودة لديها الى النزاهة والقضاء لتأخذ العدالة مجراها”.