#إعرف_أكثر

لماذا تم زراعة أذن في يد هذا الرجل؟

متابعة/IBN

كان غو، الذي يعمل في مستشفى تابع لجامعة شيان جياوتونغ بمدينة شيان الصينية، قد كُلِّفَ بهذه الحالة عام 2016.

يُذكر بأن المُصاب الذي لا يزال اسمه وسنه مجهولين، يُعاني من إصاباتٍ بالغة في الجانب الأيمن من وجهه بسبب حادث سير تعرَّض له عام 2015. وأجرى الرجل عدة عمليات جراحية على خلفية هذه الإصابات ليستعيد بشرة وجهه ووجنتيه، لكنَّه شعر مع ذلك بالإحباط لفقده أذنه اليمنى للأبد.

وكان المريض قد تحدَّث لأحد وكالات الأخبار الصينية قائلاً: “فقدتُ إحدى أُذُني، كنتُ دائماً أشعر بعدم الاكتمال”. ولكنَّ إصابته كانت بالغة لدرجة أعجزت الأطباء عن زراعة أذنه في مكانها الأصلي. وحينها، قرَّر غو أن يزرع أذناً اصطناعية في ذراع هذا الرجل، وهي العملية الجراحية التي قام بها في نوفمبر الماضي.

صُنِعَت الأذن، التي شُكِّلت بمساعدة تقنيات الرسم ثلاثي الأبعاد، من غضروف من أضلاع المريض، ثم لُصِقَت بذراعه تحت قطعة من الجلد المُتمدِّد. وهناك، تركت لتنمو لعدة أشهر قبل أن يُقرِّر الخبراء أنَّها جاهزة للزراعة.

سيبقى هذا المُصاب في المستشفى تحت المتابعة لأسبوعين إلى أن تعمل أُذُنه بشكلٍ كامل، وبعدها سيُسمَح له بالعودة للمنزل.

وأشار غو، إن العملية ذاتها يقوم هو وفريقه بإجرائها على 500 طفل تقريباً كل عام. ويُعتبر هذا الطبيب بأنه الجراح التجميلي الشهير، قد أجرى أول عملية زرع وجه في الصين عام 2006.