وجاء في ترجمة نص الرسالة:

“عزيزي كومي،

تلقيت الرسالة المرفقة من  وزير العدل ونائبه في الولايات المتحدة الأميركية والتي توصي بعزلك من منصب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي. ولقد قبلت توصيتهما وعليه فإنك معزول من منصبك بأثر فوري.

في حين أني أقدر بشدة إبلاغك لي في ثلاث مناسبات منفصلة أنني لست قيد التحقيق فإنني على الرغم من ذلك اتفق مع تقدير وزارة العدل أنك لست قادرا على قيادة المكتب بفاعلية.

من الضروري أن نجد زعامة جديدة لمكتب التحقيقات الاتحادي تستعيد الثقة العامة في مهمتها الحيوية لإنفاذ القانون.

أتمنى لك كل التوفيق في مساعيك المستقبلية

دونالد ترامب”