وقالت الشرطة البرازيلية إن فتاة في الثانية عشرة من عمرها تعرضت لاغتصاب جماعي أثناء حفل، ونشر مغتصبوها صور جريمتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت ضابطة الشرطة جوليانا إميريك دي أموريم لبوابة جي 1 الإخبارية يوم الجمعة، إن الشرطة تبحث عن أربعة شباب قاموا باغتصاب الفتاة في وقت سابق من الأسبوع في منطقة بيكسادا فلومينينزي بمدينة ريو.

وأضافت أن خالة الفتاة نبهت السلطات بعدما شاهدت الصور على موقع فيسبوك. حسب أسوتشيدبرس.

ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل.

كانت فتاة في السادسة عشرة من عمرها قد اغتصبت في حي مورو دي باراو الفقير في مدينة ريو على يد ثلاثة رجال في حادث مشابه منذ عام. ونشر تسجيل لعملية الاغتصاب على مواقع التواصل الاجتماعي أيضا.

وعثرت الشرطة على الثلاثة واعتقلتهم في وقت سابق من العام الجاري.