#إعرف_أكثر

فيس بوك يطلق أداة جديدة للحد من ابتزاز الفتيات

متابعة/IBN

كشفت شركة “فيس بوك” اليوم عن أدوات جديدة من شأنها تقليل ما يعرف بـ”الانتقام الإباحى” حيث تتيح هذه الأدوات للمستخدمين تسهيل إبلاغ الموقع عن هذه المحتويات، كما أنها تقوم تلقائيًا بمنع مشاركة هذه الصور مرة أخرى بعد أن يتم حظرها على الشبكة الاجتماعية، حماية المستخدمين.

ووفقا لما نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية، فإن مصطلح “الانتقام الإباحى” أو revenge porn يشير إلى تبادل صور جنسية صريحة على شبكة الإنترنت، دون موافقة الأشخاص الذين يظهرون فى هذه الصور وذلك من أجل ابتزازهم أو إذلالهم، حيث تؤثر هذه الممارسات على بعض النساء اللاتى يجرى استهدافهن فى بعض الأحيان من قبل أزواجهم أو أصدقائهم السابقين.

وكانت “فيس بوك” قد واجهت دعوى قضائية أقيمت ضدها فى عدد من الدول من قبل أشخاص أوضحوا أنه يجب على “فيس بوك” بذل المزيد من الجهد لمنع هذه الممارسات، فيما أوضحت الشركة فى عام 2015 أن الصور التى يتم مشاركتها كنوع من الانتقام ممنوعة، بالإضافة إلى إمكانية إبلاغ المستخدمين للموقع عن المشاركات التى تنتهك شروط الخدمة.

وأوضحت “فيس بوك” أنه بداية من اليوم، سيظهر لدى مستخدمى الشبكة الاجتماعية خيار للإبلاغ عن الصور العارية على سبيل المثال، وقد تم نشرها بدون إذنهم، وأضافت الشركة أنها ستقوم بإطلاق أداة تعمل بشكل تلقائى لمنع تكرار مشاركة الصور المحظورة، حيث سيقوم برنامج بمطابقة الصور لمنع ظهورها أيضًا انستجرام وماسنجر التابعين لفيس بوك، كما ستقوم الشبكة الاجتماعية بتعطيل حسابات المستخدمين الذين يقومون بمشاركة محتويات “انتقام إباحى”