#إعرف_أكثر

الحكيم : مشروعنا يهدف الى انضاج المشروع السياسي الجامع المطمئن

بغداد/IBN

بحث رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم مع سفيرة النرويج لدى بغداد سيسل برييا مرحلة ما بعد داعش والدعم الدولي للعراق .

وذكر بيان لمكتب الحكيم اليوم الاربعاء تلقت شبكة الارسال العراقية (IBN) نسخة منه ان الاخير “استقبل بمكتبه سفيرة النرويج لدى بغداد سيسل برييا بمعية الوزير المستشار كارستن كارلسن والقنصل ثوماس مكنيكول”، مشيرا الى انه بحث “مرحلة ما بعد داعش والدعم الدولي للعراق في مواجهة هذا التهديد العابر للحدود”، مبينا ان “العالم اليوم ملزم بدعم العراق في مواجهة الإرهاب واعمار المدن التي دمرها داعش كي لا تضطر كل دولة الى مواجهة الإرهاب على حدة”، داعيا الى “اهمية تضافر الجهود لمحاربة داعش فكريا وتتبع خيوط التجنيد والدعم المادي والممرات التي يصل منها الى دول الشرق الاوسط”

واضاف البيان ان الحكيم بين ان “مشروع العراق ما بعد تحرير الموصل يهدف الى اعادة الحياة الطبيعية الى المدن المحررة وتثبيت النظام الديمقراطي في العراق وانضاج المشروع السياسي الجامع المطمئن لكل القوى السياسية والذي تبناه التحالف الوطني تحت عنوان التسوية الوطنية”، مشيدا “بالدور الذي لعبته النروج في دعم القوات المسلحة في مجال التدريب والتسليح ورعاية اللاجئين العراقيين”

من جهتها بينت سيسيل برييا بحسب البيان “الاستمرار في دعم العراق في مواجهة الارهاب ودعم النازحين وتخفيف الازمة الانسانية التي يعاني منها العراق فضلا عن دعمه في مجال ترسيخ تجربته السياسية ونظامه السياسي”.